- Advertisement -

بعد إنتهاء الجولة الثانية موقف الزمالك في المجموعة وفرص التأهل

0

في العاصمة الأنجولية لواندا، تعثَّر الزمالك من جديد في دوري أبطال إفريقيا بعدما تعادل سلبيا مع مضيفه ساجرادا أسبيرانسا الأنجولي خلال المباراة التي جمعتهما السبت في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة.

بهذا التعادل، اُختتمت منافسات الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة، والتي شهدت فوز بترو أتلتيكو الأنجولي على ضيفه الوداد المغربي بنتيجة (2-1) قبل انطلاق مباراة ساجرادا أسبيرانسا مع الزمالك.

الزمالك تعثَّر في مباراة الجولة الأولى على ملعبه في إستاد القاهرة بعدما حول تأخره أمام بترو أتلتيكو بهدفين إلى تعادل (2-2)، وهي الجولة التي فاز فيها الوداد على ساجرادا بثلاثية نظيفة الأسبوع الماضي.

انطلاقة الزمالك تبدو مشابهة لما حققه في دور المجموعات خلال النسخة الماضية من دوري الأبطال، حيث تعادل في أول مباراتين أيضا مع مولودية الجزائر وتونجيت السنغالي بنتيجة (0-0) في كلا اللقائين.

لكن الأبيض خسر بعدها بثلاثة أهداف مقابل هدف أمام الترجي ثم عاد إلى مصر ليخسر مجددا أمام الفريق التونسي (1-0)، ولم يشفع انتصاران متأخران له في العبور إلى ربع النهائي ليودع باحتلال المركز الثالث.

وسيخوض الزمالك مواجهة صعبة في الجولة المقبلة بدوري الأبطال أمام الوداد في المغرب بملعب المركب الرياضي محمد الخامس يوم السبت المقبل، قبل أن تتجدد المواجهة بين الفريقين في مصر بالجولة الرابعة في مارس.

أربع مباريات متبقية أمام فريق المدير الفني الفرنسي باتريس كارتيرون في مشوار دور المجموعات، بإمكان الزمالك استغلالها من أجل تحقيق فوز ينعش به حظوظه في التأهل لاستكمال رحلة حصد اللقب السادس.

- Advertisement -

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق